اضحك مع سما المصري..

فهي  ترد على الناس

الذين يعلقون على فيديوهاتها المثيرة للجدل

على مواقع التواصل الاجتماعي

مباشرة

دون وجل

وبردود مضحكة جدا

والموضوع الأول الذي تتحدث عنه دائما

دونما خجل

أو ملل

هو الابراج

طبعا

نماذج تعليقات سما

ناهد يسري نجمة الاغراء التاريخية في مصر

التي لا يزال الناس يتحدثون عن جرأتها

لها طريقة محددة في الاغراء

تشبه ناهد يسري

المنطلقة الحرة وحدها

أما سما المصري فلها طريقتها

المميزة ايضا

والناتجة من عمق المجتمع المصري

الشعبي

غير المنعزل

المندمج في وسط الناس

يبادلهم الضحكات والشتائم أيضا

أنظر إلى تعليقاتها على هذا الفيديو

الذي صورته وهي تسبح في شرم الشيخ

فقد عرضته على موقع انستقرام

وقالت:

“لبست الكاش مايوه فوق المايوه وبرضو ابراجي بانت اعمل ايه اجيب لها أمر ازاله ولا اعمل ايه بس؟؟”

أحد المتابعين قال لها إن قلبه توقف عندما رأها تعوم

فسألته “قلبك اللي وقف؟”

 آخر كتب لها أن ابراجها  عالية جدا

فسألته “اي خدمة؟”

نشرت سما بنفسها على حسابها بوستا كتبه أحد المتابعين

ويتضمن جسرا فوق نهر صغير

وكتب عليه “سما المصري عندما تنام على ظهرها”

فردت عليه قائلة:

“لما انام على بطني وانت الصادق”

لذا فقد اصبح شعار فيديوهاتها: اضحك مع سما المصري

لسان سما المصري

بطبيعة الحال هناك الكثير من الناس

الذين يعلقون تعليقات سلبية على سما المصري

لكنهم ينقسمون إلى قسمين

الناصحين الواعظين

المرتدين عباءة الدين

والذين يتبرعون لها بنصائحهم على الهواء الطلق

هكذا

فيذكرونها بيوم الدين

ويدعون لها بالهداية

على هؤلاء ترد  سما

بأن يوفروا نصائحهم لأنفسهم

 

سما المصري

أما الجزء الآخر من المعلقين السلبيين

فيكتبون تعليقات خادشة للحياة

صراحة أو ايحاءً

لهؤلاء تسل سما لسانا يقطر سما

فترد عليهم بعبارات أشد فتكا

ولسان سما الصري معروف ومشهور

فقد أسكت شخصيات طالما عرفت بطول اللسان

ليس في مصر فحسب

بل في العالم العربي بإثره.

هذه الطريقة هي ما جعلتها شخصية عامة بامتياز

الجميع يحبها ويخشاها في الوقت نفسه

لذا فهي لا تتحرج من الذهاب إلى مهرجان القاهرة السينمائي بالحجاب

بينما النجمات يتعرين فيه

وتذهب إلى معرض القاهرة الدولي للكتاب بالبيجامة

.والناس هناك  متأنقين  ومرتدين أفضل الثياب

هذه هي سما المصري

فأقبلها

أو اتركها في حالها..