الذكاء الاصطناعي.. أصبح حقيقة واقعة، نراها بأعيننا في كثير من المجالات، حيث حلت الآلة بديلا للإنسان، لكن دراسة تحذر من أن 45 في المئة من الوظائف الموجودة الآن لن تكون موجودة بحلول عام 2030، فتعرف عليها، وابتعد منها

الذكاء الاصطناعي وفائدته للإنسان

بلا شك أن الخدمات التي تـُقدم عبر التكنلوجيا الجديدة هي أفضل للبشر

من حيث الدقة، والجودة، وانعدام أو قلة الأخطاء

لكن ماذا عن الذين سيفقدون وظائفهم؟

مهنة الكاشير

كشف دراسات بريطانية وأمريكية أن كثيرا من المهن ستختفي خلال السنوات المقبلة

وستحعل الشركات والدول والمنظمات الآلة بديلة للبشر

هذه المهن كثيرة لكن في مقدمتها مهنة الكاشير

سواء في البنوك أو المحلات التجارية

ومع انتشار البيع والشراء أولاين يبدو أن هذا الأمر صحيح إلى حد بعيد

وفي أمريكا اصبحت معظم المحلات توفر خدمة الدفع الذاتي

أي أن تشتري وتدفع بنفسك وتغادر المبنى

لكن شركة  أمازون قطعت شوطا أبعد

  Amazon Go فقد افتتحت محلات أمازون قو

حيث تشتري أون لاين

وتذهب إلى المحل لتستلم حاجتك وتغادر المحل دون الوقوف أو مقابلة أي بائع

مهنة السائق

استعرضت الدراسات اختفاء مهن الصحف والمجلات المطبوعة

التي تركها الجيل الحالي الذي يقرأ الأخبار من جواله في معظم الأحوال

ومهنة موظف تذاكر السفر الذي استعاض الناس عنها بالتطبيقات كل ذلك أمر مفهوم

لكن الذي يمكن أن لا يصدقه العقل زوال مهنة السائق

سواء كان سائق التاكسي أو السيارات الخاصة

وذلك نتيجة لتقدم الدراسات وبدء التجارب العملية

لإطلاق السيارات ذات القيادة الذاتية

أي أن الذكاء الإصطناعي هو ما يقودها

مهنة الصحفي

زوال مهنة الصحفي ربما أمر مفاجىء

لكن الآلة في طريقها الآن إلى أن تتولى مهمة الكتابة

اما مهمات القراءة، والتصوير وغيره فقد تولتها الآلة في كثير من المواقع

ومن الواضح أن القنوات التي نشاهدها الآن مثل العربية والجزيرة وغيرها لا تواجه مستقبلا مشرقا

فقد ابتعد عنها الجيل الحالي واصبح معظم مشاهديها من كبار السن

الذين سيغادرون هذه الدنيا قريبا لا محال

“ولا اعتقد ان شابا في العشرين من عمره الآن يشاهد برنامجا مثل “الرأي الآخر

ما العمل؟

حذرت الدراسات من أن كثيرا من المهن الأخرى ستتلاشى ومن بينها مهنة المحاسب

فإذا كنت تعتقد أن مهنتك لا مستقبل لها فمن الأفضل لكن أن تبدأ منذ الآن في الاستعداد إلى الانتقال إلى مهنة أخرى

فقد افتتحت مصر كلية للذكاء الاصطناعي

لكنك قد لا تحتاج لأكثر من شهادة خصوصا ان العالم أصبح يفضل الشهادات المتخصصة على الجامعات

كما  يوضح هذا الفيديو

 

كما أن مؤسسات مثل يدومي تقدم مئات الكورسات

بما فيها كورسات الذكاء الاصطناعي

مجانا أو بأسعار رمزية

والجيد في مثل هذه الكورسات أنك تحتفظ بكل المواد التي تدرسها مدى الحياة

ما يعني أنك قد تعود لها في أي وقت

من الأفضل أن لا تتردد في التسجيل لهذه الكورسات، فماذا ستخسر؟

عبد المنعم شيخ ادريس