حسن حسني.. المحبوب تلك هي النتيجة النهائية بعد رحيله قبل قليل التي إتفق حولها زملائه وجمهوره وأصدقائه، لذا وقعت وفاته بالسكتة القلبية وهو يقترب من عقد التسعين وقعا مؤلما على الجميع، فنعاه وبكاه الجميع

حسن حسني الذي سيفقتده زملاؤه

بكلمات مبللة بالدموع نعى نجوم الفن عم حسن

وكتب الفنان أحمد فتحي على صفحته بفيس بوك

“ورحل عملاق السينما وداعا يافنان يا كبير”

وكتب أحمد السقا

“إنا لله وإنا اليه راجعون، وفاة الأب والفنان عم حسن، رينا يرحمك يا راجل ياطيب

” وتمنى النجم الإعلامي رامز جلال للـ”رمز دخول الجنة

ووصفته “نجمة الجماهير” الفنانة نادية الجندي بأنه كان فنانا كبيرا

أما النجم أمير كرارة فقد وصفه بـ”أبو قلب طيب”

وكان الفنان محمد عز قد نعى الراحل الكبير بكلمات مؤثرة

إنا لله و إنا إليه راجعون 🙏توفى الفنان القدير/ حسن حسنى عن عمر يناهز 89 عام البقاء لله و الله يرحمه 🙏

Posted by ‎Mohamed Ezz – محمد عز‎ on Friday, May 29, 2020

كانت نقابة المهن البتمثيلية قد نعت الفنان الكبير وقال عزوز عادل:

**البقاء لله تنعى نقابة المهن التمثيلية وفاة الفنان الكبير / حسن حسنيرحم الله الفقيد والهم اهله وجمهوره الصبر والسلوان

Posted by ‎عزوز عادل‎ on Friday, May 29, 2020

 

وولد الفنان الراحل بحي القلعة في الخامس عشر من أكتوبر عام 1931 لأب كان يعمل مقاولا

بدأ بالمسرح في الستينيات كعضو في فرقة تابعة للقوات المسلحة المصرية

ولأن رب ضارة نافعة فقد أتاح حل الفرقة بعد هزيمة سنة 67 الفرصة ليشارك في أعمال أوصلته إلى قمة الشهرة

مثل فيلم الكرنك للكاتب الكبير نجيب محفوظ

 

Image

 

 

لكنه يعتبر مشاركته في المسلسل الشهير “أبنائي الأعزاء شكرا” نقطة التحول الرئيسية في حياته

حيث مثل إلى جانب واحد من أهم فناني مصر وهو النجم الراحل عبد المنعم مدبولي

 

 

Image

 

الا أن مشواره السينمائي بدأ في التبلور بمشاركته في فيلم ” سواق الأتوبيس” إلى جانب الممثل الكبير نور الشريف

ليسجل أسمه في قائمة شرف السينما العربية بأفلام  ومسلسلات لن ينساها الناس مثل

زمني يا، رأفت الهجان، بوابة الحلواني، المغتصبون، المواطن مصري، القاتلة، السيد كاف، سارق الفرح، ناصر 56، لماضة

 

Image

جوائز

هذا وحصل حسن حسني الذي اطلق عليه أحد النقد لقب “الحشاش” لأنه يبدع في المسرح والتلفزيون والسينما على العديد من الجوائز

مثل جائزة أحسن ممثل غي مهرجان القاهرة للأفلام الروائية عام 1993

وجائزة في مهرجان الإسكندرية السينمائي في العام نفسه عن دوره في فيلم “فارس المدينة”

الا رحم الله حسن حسني وأدخله الجنة دون حساب