رجاء الجداوي.. صلى عاملون بمستشفى أبو خليفة للعزل في الإسماعيلية على جثمان الفنانة التي رحلت صباح الأحد

رجاء الجداوي الرحيل في عام الحزن

ورحلت الفنانة وملكة الجمال السابقة والأم صباح الأحد نتيجة لتليف رئتيها

وذلك بعد 43 يوما قضتها بالستشفى

وقد نعاها الوسط الفني ومحبو الفنانة على امتداد الوطن العربي

وكان الأطباء قد حذروا من أن صحتها تدهورت بنحو مريع وذلك بعد أن فقدت وعيها خلال العلاج

وأصيبت  رجاء بفيروس كورونا في اليوم الثاني لعزاء الفنانة صفاء أبو السعود في زوجها صالح كامل

ونقلت إلى مستشفى العزل بالإسماعيلية

وأكدت نتيجة الفحص استمرار  نشاط الفيروس في جسدها إلى أن فارقت الحياة

صورة من الصلاة على جثمان رجاء الجداوي

 

حقيقة التقاط العدوى

نشرت وسائل الإعلام أن الممثلة البالغة من العمر نحو اثنتين وثمانين سنة التقطت العدوى من فيلا صفاء أبو السعود

وذلك خلال ذهابها للعزاء في زوجها الراحل صالح كامل رجل الأعمال السعودي المعروف

ومالك قنوات راديو وتلفزيون العرب الذي توفي مايو الماضي

رجاء الجداوي وصفاء أبو السعود في العزا
رجاء الجداوي وصفاء أبو السعود في العزاء

 

لكن مئات من الفنانين وغيرهم ذهبوا للعزاء فلماذا لم تصب غير رجاء الجداوي، بما في ذلك صفاء أبو السعود

التي صافحها أوقبلها جميع الحضور؟

رجاء نقلت العدوى لطبيبها المعالج

تصريح دفن رجاء الجداوي

تصريح دفنها لاحظ اسمها الحقيقي وعمرها

ذكرت وسائل اعلام كثيرة أن الممثلة المصرية نقلت العدوى إلى طبيبها

وعلى الرغم من ان طبيبها هذه في حاجة إلى تدقيق لأنها تتعالج في مستشفى عام وليس لديها طبيب خاص

 وأنه يمكن أن يكون قد التقط العدوى من أي شخص آخر الا أن ذلك الطبيب نفسه

نفى صحة تلك المعلومة أيضا

وقال  الطبيب وأسمه محمد خالد:

 “نحن الأطباء لا نعالج مريضا بعينه بل كل المرضى ومنا من لم يغادر عمله حتى الآن، ولست أخر المصابين بل هناك غيرهم عليكم أن تدعموهم. ادعموا الفرق الطبية ولا تقفوا عند شخص واحد، والأبطال هم شهداء الفرق الطبية”

أي أن معلومة نقل رجاء الفيروس للطبيب إضافة إلى كونها غير منطقية فهي غير صحيحة أيضا

المعاملة الخاصة

انتقد كثيرون ما قالوا إنها معاملة خاصة تلقتها الفنانة المريضة في مستشفى العزل في الإسماعيلية مقارنة بما يتلقاه المصابون من باقي الشعب بما في ذلك الأطباء

وربما تعاني بعض فئات الشعب من تدهور الخدمات الصحية

لكن المؤكد أن رجاء تلقت العلاج في مستشفى عام وحتى الغرفة التي ترقد فيها بالمستشفى شاركها فيها مرضى آخرون

 

هذا وافارقت رجاء الجداوي الحياة عن عمر ناهز الـ86 عاما

بعد حياة حافلة قضتها في الفن وعروض الأزياء

وهي من الفنانات اللائي نلت احترام الناس