رهف القحطاني ومروج بالمالديف.. كان ذلك الترند لمدة قاربت الثلاثة أيام فيما شاهد سنابات المشهورة السعودية ملايين البشر . واستغلت رهف المعروفة بإسم وذ نكهه تلك العاصفة من المشاهدات الاعلان عن عدد
من منتجات التجميل والمنتجات الأخرى. لكن لماذا كل هذه الضجة؟

رهف القحطاني ومروج بالمالديف

لم يكن ذلك أمرًا غريبا
أن تسافر بنتان
لقضاء عطلة
بجزر المالديف
في هذا الوقت
من صيف الخليج
الحارق
الذي يهرب منه
كل من يستطيع
توفير المال
الكافي لقضاء
إجازة في إحدى
الأماكن ذات
الطقس المعتدل
رهف القحطاني ومروج بالمالديف
لكن الغريب أن
يكون ذلك على الهواء
مباشرة
لكل حركة أو نشاط
للفتاتين المشهورتين

مزيد من الاضواء مزيد من المال

غيرت التكنلوجيا
ومواقع التواصل الاجتماعي
اسلوب حياة الناس
فالذي يعتمد عليها
ماديا
عليه أن يكون أكثر
علانية
ولا يوجد فرصة
للخصوصية

وهذا ما يبحث عنه
الجمهور المستهدف
على مواقع التواصل
الاجتماعي
ما وراء الكواليس
ماذا تفعل
فتاتان
في العشرين
من العمر
وحدهما
في رحلة سياحية
في جزر المالديف
المشهورة
كيف يتصرفن
في حياتهن العادية
ماذا يأكلن
ماذا يلبسن
من ثياب
وهن على رمال
الشواطىء
وليس المطلوب منهن
سواء تشغيل
كاميرا
جهاز الهاتف
الذكي وتوجيه
الكاميرا
عليهن
وهن يلعبن
ويمزحن
ويضحكن
هذا هو المحتوى
المطلوب الآن
وبشدة
رهف القحطاني ومروج بالمالديف

يذكر أن رهف القحطاني
المعروفة بإسم
وذ نكهه
تقول إنها
تبلغ من العمر
23
عاما
وإنها تزوجت ثلاث مرات
وتطلقت
لكن مصداقية
المشاهير
دائما
مفقودة
هذه هي قصة
رهف القحطاني ومروج بالمالديف