رهف القنون.. نشر زوجها الكنغولي الاصل لوفولو راندي صورة لها وابنتهما بحوارها. واكثر ما لفت انظار الخليجيين لون بشرة البنت الداكن. على الرغم من الاشياء الكثيرة التي تتصدرها رهف القنون وتعتبر مثيرة للجدل حتى للمجتمعات الغربية والتي نتعرض عليها في هذا المقال. هذا في الوقت الذي تدعي فيه رهف أنها اصبحت مستثمرة في الأسهم.

رهف القنون تريند

بمجرد أن نشر زوج رهف صورتها مع بنتهما
تصدر اسمها مؤشرات البحث
وتحدث الناس عن لون بشرة البنت
وهذه أول صورة لها بعد أن عادت الى زوجها
الصورة التي أثارت الجدل
الصورة التي أثارت الجدل

 

وكانت قد اعلنت انفصالها عنه
كما اعلن هو الشىء ذاته
قائلا إن علاقته مع رهف ( صغيرة السن)
قد انتهت
وشدد على انه سيقاتل من اجل حضانة بنته
لكن رهف قللت من كل ذلك
وقالت إن ترك زوجها الكونغولي لن يؤثر عليها
وأشارت إلى أنها تركت أهلها من قبل
وفيما وصفها زوجها بالصغيرة
قالت رهف إنها فعلا كانت صغيرة
عندما ارتبطت به
حيث كانت أقل من سن العشرين
الا أنها أضافت إلى ذلك أشياء أخرى
كان من المنتظر أن تكون أكثر اثارة للجدل
من لون بشرة بنتها.

ترك الإسلام

تعلن رهف في كل حساباتها على مواقع التواصل
أنها تركت الإسلام
ولم تتوقف يوما واحدا عن مهاجمة الإسلام
ووقفت بشدة ضد الحجاب
وشاركت بقوة في حملة قادتها
مسلمات سابقات ضد الحجاب
وقالت إنها بصدد إصدار كتاب
يبين ( بشاعة الإسلام) على حد تعبيرها

الميول الجنسية

اعلنت رهف القنون أنها تبحث عن ” حبيبة”
وقالت إنها تميل جنسيا للنساء
وكانت عزت عدم تأكدها من ميولها الجنسية في السابق
إلى انفصالها المؤقت عن زوجها الكونغولي
كما اعلنت دعمها للمثليين

لدرجة حق تحويل الجنس لدى الأطفال.

الإدعاء

إدعت رهف القنون كما ترى في هذا الفيديو
انها اصبحت مستثمرة في الاسهم
وحثت الناس على الاستثمار في أسهم تسلا للسيارات
وزعمت أيضا أنها حصلت على رخصة كندية للاستثمار في قطاع العقار
وانها تمتلك قطعة أرض في كندا
وادعت كذلك انها تدرس القانون
على الرغم من أن دراسة القانون في كندا بعد البكالوريوس
فيما لم تدرس رهف غير المرحلة الثانوية
كل هذا ولم يلتفت الناس الا إلى لون بنتها الداكن!