رهف القنون.. السعودية الهاربة الى كندا والتي لم تبلغ الحادية والعشرين بعد لم تتوقف أبدًا عن اثارة الجدل، وها هي تنشر صورا جديدة مع فتاة تقول إنها حبيبتها، والصور نفسها تعتبر فضيحة جديدة

رهف القنون إلى أين؟

نشرت رهف القنون صورا
ومقطع فيديو مع فتاة
فاتحة البشرة
وقالت إن هذه الفتاة
هي حبيبتها
“My girlfriend”

والصور نفسها
جريئة جدا
ونشرتها عند الساعة
السابعة صباحا
بتوقيت كندا
التي لجأت لها
السعودية الهاربة
مما تقول إنه قمع للنساء

الموقع المريب

ونشرت رهف القنون
هذه المقاطع والصور
بعد يومين فقط
من الهزة التي
احدثتها في مواقع
التواصل الاجتماعي
وذلك بالظهور
في موقع اباحي
هي نفسها وصفته
بذلك الوصف
وعلى الرغم من أن الدخول
الى ذلك الموقع
ليس مجانا
لكنها استطاعات
عبر ظهورها
الجريء فيه
جمع عشرات الالاف
من الدولارات
في ساعات قليلة
شاهد هذا الفيديو

المال هو الهدف

كانت رهف قبل
ان توصل الى كندا
وبعد وصولها اليها
تقول انها نسوية
وناشطة من اجل
حقوق الانسان
لكنها اعترفت الآن
أنها تسعى الى المال فقط
وقالت إن الموضوع
هي عبارة عن بزنس فقط
ويبدو انها اصطدمت
بواقع الحياة
التي توصف بالمادية
في الغرب عموما
تلك الحياة التي
من الواضح انها تجرف
رهف  بعيدا
لكنها تستمر في
استهداف الجمهور
السعودي
والخليجي
والعربي بشك عام
للحصول على المال
سنرى ماذا يحمل لها
المستقبل
ونتابع