رهف القنون.. السعودية المثيرة للجدل التي هربت قبل سنوات في مغامرة شهدتها عدة عواصم عالمية، لا تزال تحمل في جعبتها مزيدا من الإثارة والعبث.

رهف القنون تهرب

ما أن عادت الى والد ابنتها الوحيدة
لوفولو راندي حتى هربت مؤخرا
وجعلت الرجل الكنغولي يتوسل إليها
لتعود إليه ويرى ابنته

لكن بين ذلك وهذا تكشفت العديد من الحقائق
أولها أن راندي ليس زوجها
وتراجعت عن قولها السابق
إنها تزوجته بمباركة أهلها
حيث اعترفت في فيديو
أنها لم تتزوج في حياتها
ونشر راندي عدة بوستات
على حسابه في إنستغرام
يبث فيها شوقه وحبه لبنته
وكيف يشتاق الى حضنها ومسكتها
وتحدث فيها كذلك عن عدم رغبته

في الانتقام وأنه برىء

الاعتذار

بدورها نشرت رهف القنون
صورا وكلمات تتحدث فيها
عن استقلاليتها
وانها بدأت مرحلة جديدة
من حياتها
لكن أندي فجأة نشر
في خاصية الاستوري
بحسابه في إنستغرام
اعتذارا ” لخطيبته”
رهف القنون
وقال ” اتمنى الا تكون غلطتي جلعتني أقل رجولة
أود أن أعتذر لعزيزتي المحبة
وخطيبتي رهف
أعلم أنني مخطىء
وأنني ما كان يجب أن أتصرف
كما تصرفت
أنا متأسف وأتمنى أن تسامحيني

راندي.”

اعتذار

غياب عن السوشال ميديا

لم يصدر عن رهف حتى الآن
ما يفيد برفضها
أو قبولها اعتذار راندي
لكن موقع إخبار المشاهير
يؤكد أنها حذفته من قائمة
متابعيها على إنستغرام
كما اعلنت مؤخرا عزمها
أخذ اجازة من السوشال ميديا
حسب تعبيرها
وكانت رهف قد قالت في السابق
إنها استعجلت في الارتباط
براندي
لأنها كانت صغيرة
وغير متأكدة من ميولها الجنسية
الجدير بالذكر أن الاثنين
كذبا في السابق
وقالا إنها زوجان
قبل أن يتراجعا
بعد ذلك

وتقول رهف إنها ليست متزوجة

فيما يصفها راندي

بـخطيبته

يذكر أن رهف القنون هربت من السعودية

وقالت إنها مضطهدة

واعلنت ردتها عن الإسلام

قبل أن تلجأ الى كندا

التي تتخدها دولة بديلة لها

وتنقش شعارها

وشما على جسدها

وتدعي رهف أنها أصبحت ناشطة نسوية

وتتحدث في كثير من القضايا

الدينية والسياسية والاجتماعية

دول علم بينما بلغت من العمر20 عاما فقط

في فبراير الماضي