روان بن حسين.. أمام تحدٍ جديد ليس هو خسارة الوزن الزائد الذي اشتهرت به، بل مرض خطير يؤدي إلى مكان واحد، هو القبر، لكن بعد كم سنة ؟ هذا ما سنتعرف عليه خلال هذا المقال حول الخليجية أميرة الموضة والمجهورات والعطور والسلع الفاخرة

روان بن حسين من هي؟

فاشنستا كويتية تبلغ من العمر 24 عاما تلقت تعليما راق في ويستمنستر بلندن حيث تعمل وتعيش

تحب أن يطلق عليها لقب بروك شيلدز الكويت

وهي ناشطة على مواقع التواصل الإجتماعي

لكنها أيضا تتعاون مع مجلة”فيلفيت” الشهيرة

 

اعلان
للشراء اضغط هنا

 

حصلت روان على الشهرة من خلال توثيق رحلتها من السمنة إلى الرشاقة

على موقع انستقرام

روان

 

ثم أصبحت عارضة أزياء  تسعى إلى العالمية

وأطلقت خطا للأزياء خاصا بها أسمه “أون ذا لوك”

أهلها كل لك إلى الحصول على جائزة “غولدن شاين” لتأثيرها على النساء من خلال مواقع التواصل

 

الإصابة بالمرض الجنسي

كانت روان تخطط لولوج عوالم أخرى في عالم الشهرة والمجد

الا أن القدر كان لها بالمرصاد

الحمد لله

 فقد نقل لها زوجها الليبي المثير للجدل، يوسف المقريفي، واحدا من أخطر الأمراض المنقولة جنسيا

وهو مرض شديد الخطورة  HPV16

أوضحت روان بصراحة أن زوجها السابق كان يحب ممارسة الجنس مع العاهرات

دون تمييز

ما تسبب في نقل المرض لها أيضا

واعلنت روان حربا على المرض وبدء إجراءات طلاقها من زوجها

واستعادة ابنتها الوحيدة منه “لونا”

وشكرت والديها على مساندتهما لها في محنتها الحالية

طلاق

HPV16 خطورة

النساء اللائي أصبن بهذا المرض المنقول جنسيا ترتفع لديهن نسبة الإصابة بسرطان المهبل وعنق الرحم إلى أكثر من سبعين في المئة

وليس من المؤكد متى انتقل المرض إلى روان لكن الأطباء يقولون إنه يحتاج إلى عشر سنوات على الأقل

ليتحول الى سرطان

HPV16 كما ينصحون الشخص المصاب بـ

بمقابلة طبيبه الخاص فورا

لعمل منظار لمعرفة أيٍ من الخلايا مصابة بالسرطان أم كلها سليمة

ويرجح العلماء أن الشريك الذي ينقل المرض إلى شريكة في الغالب

مارس الجنس حديثا مع شخص آخر

علاقة روان والمقريفي

كشفت روان أن زوجها كان يرسل صورة عضوه التناسلي لفتيات قاصرات وهو بجوارها

عندما كانت حاملا ببنتها في الشهر التاسع

وضربها أكثر من مرة

روان بن حسين
روان وزوجها

 

كما أنه لا يصرف على بنته حسب ما تقول روان

هذا ونصحت روان النساء في الشرق الأوسط بعدم التضحية بانفسهن في سبيل”رجل أناني”

على حد تعبيرها