ريحانا.. المغنية الأميركية المحبوبة أطلقت قبل ساعات فقط أغنيتها الجديدة “Believe It”  بالتعاون مع المغني الكندي بارتي نيكست دور “PartyNextDoor” وذلك بعد أنقطاع المغنية السمراء عن إطلاق أي أغنية جديدة منذ أربع سنوات أي عام 2016.

لكن الأغنية الجديدة التي أعلنت عنها ريحانا بنفسها على مواقع التواصل الاجتماعي لم تعجب جمهورها

الذي تسابق على الإنترنيت للتعبير عن خيبة أمله من صدور الأغنية بموسيقى ليس فيها جديد

وكلمات الأغنية هي:

“Best make me believe it

Best make me believe it

Believe you won’t deceive me

First you gotta forgive me

Let me know everything gon’ be okay

And if I come back with everything I did

Would you still punish me? You know I did a long time ago,”

رأي الجمهور

وسخر منها الجمهور قائلا إنها خمس كلمات فقط

وأعرب جمهور ريحانا عن عدم رضاه حتى عن صورة الألبوم

الذي ظهرت فيه أسم المغني الكندي على اليسار بخط عريض

بينما أسم ريحانا صغيرا على الجانب الأيمن

وقالوا إن الأغنية لم تحمل جديدا أبدا من ناحية الموسيقى

كما أن تعاونها مع المغني الكندي لم يضيف لها شيئا

وربما استفاد بارتي نيكست دور أكثر منها

هذه بعض تعليقات الجمهور على الأغنية الجديدة:

ريحانا والكورونا

كان جمهور ريحانا ينتظر طويلا أغنية أفضل

تعطيه جرعات  من أمل تعينه على مكابدته جانحة الكورونا الحالية

التي أرغمت مليارات البشر على البقاء داخل بيوتهم

ريحانا

 من الناحية الأخرى، تظل المغنية الأميريكية ذات الاثنين والثلاثين ربيعا هي الأكثر بروزا

من بين المشاهير الآخرين في مكافحة فيروس كورونا

فقد شكر حاكم نيويورك

أكثر الولايات تضررا من فيروس كورونا

في بيان خاص المغنية السمراء

ومنظمتها الخيرة لتبرعها بمعدات خاصة لمستشفيات نيويورك

وهذا أول بيان حكومي رسمي

يصدر خصيصا لشكر أحد الفنانين

لكن هذه ليست المرة الأولى التي تتبرع فيها ريحانا لمكافحة كورونا

فقد سبقت جميع الفنانين الآخرين بتقديم خمسة ملايين دولار

لجهود مكافحة الفيروس القاتل

وبلغت ريحانا الثانية  والثلاثين شهر فبراير الماضي

وكان الجمهور يتوقع أن تطلق البومها الحالي خلال تلك الفترة

وكان Anti

هو آخر البوم اطلقته في يناير 2016.