زينة.. أدلت بحديث لعمرو أديب فيه كثير من الثغرات.

حول علاقتها، وزواجها، وقضيتها مع أحمد عز.

فلا يمكن تصديق كثير مما قالت.

وتلفظت بحديث عنصري يعاقب عليه القانون في الولايات المتحدة.

اليكم في هذا المقال بعضا من تصريحات لا يمكن تصديقها خصوصا لشخص يعيش في الولايات المتحدة.

الدم الملوث في المستشفى

قالت زينة إنها طلبت من أحمد عز أن يأتي إلى الولايات المتحدة لأن أحد ابنيها يحتاج إلى دم.

وإنها تخشى من أن يكون الدم الموجود بالمستشفى ملوث بالإيدز.

وهذا أمر لا يمكن أن يحدث في الولايات المتحدة.

مع العلم إنها وضعت في واحد من أفضل المراكز الطبية في العالم.

وهو مركز سيدارس سيناي بلوس انجلس.

مركز سيدارس سيناي الذي تحشى زينة من دمه الملوث بالإيدز
مركز سيدارس سيناي الذي تحشى زينة من دمه الملوث بالإيدز

شهادات الميلاد

تقول زينة إن أحمد عز استخرج للطفلين شهادتي الميلاد بنفسه بـ”الإيميل”.

وبجانب أن هذا الحديث مضحك لأن المؤسسات الأميركية الحكومية، وكثير من غير الحكومية، لا تتعامل بالإيميل، هذا هو الرابط لكيفية استخراج شهادات الميلاد من كالفورنيا.

ويوضح الموقع الرسمي لاستخراج شهادات الميلاد في لوس انجلس بأن هناك طريقتين فقط لاستخراج شهادات الميلاد:

  1. الحضور شخضيا.
  2. بواسطة البريد. وذلك بعد ملء طلب وتوثيقه، وإثبات شخصية.

لكن المؤكد أن زينة لا تحتاج لأحمد عز لاستخراج شهادات الميلاد.

و يمكن أن تستخرجها بنفسها.

بل وتضع اسمه في خانة الأب.

كما فعلت انا عند استخراج شهادة ميلاد ابني.

المولود في الولايات المتجدة الأميركية أيضا.

اختبار الدي إن إي

قالت زينة كلاما مضطربا وغير صحيح حول طلب أحمد عز اجراء فحص الدي إن إي، لإثبات نسب الأبناء اليه.

فالدكتور المشرف على عملية الولادة -الذي قالت زينة إنه استنكر طلب أحمد عز- ليس مسؤولا عن اجراء الفحص.

وتنتهي مهمته باكمال الولادة.

ومتابعة صحة الأم والجنين.

أما  فحص الدي إن إي في كالفورنيا فتقوم به مراكز محددة تجدها في هذا الرابط

عنصرية زينة

أخطر ما جاء في تصريحات زينة هو حديثها العنصري في هذا الفيديو عند الدقيقة 1:9 .

فقد قالت بالنص وهي تشتكي من عدم وجود “زوجها” بجانبها في المستشفى التي “لا يوجد فيها سرير ما اضطرها إلى الجلوس على كرسي طول الوقت” وهو:

“انا مش عنصرية خالص والله العظيم، لكن تلاقي واحدة سودا وشعرها أكرت وجوزها قاعد عند رجليها.”

هذا الحديث خطير جدا، وبجانب أنه يعبر عن جهل وعنصرية، فتعاقب عليه القوانين.

خصوصا في الولايات المتحدة.

وإذا أخذ أحمد عز هذا التسجيل إلى أية محكمة في الولايات المتحدة ستقضي زينة خمس سنوات، على الأقل في السجن.

 

هذه فقط بعض الجوانب من تصريحات زينة الكثيرة غير المترابطة حول علاقتها بأحمد عز التي هي أيضا يشوبها الكثير من الغموض.

وبينما تذرف الدموع وتستجدي تعاطف الناس وتدعي عدم معرفتها بكثير من الأشياء من بينها مكان وثيقة الزواج أو لماذا يتم فحص الدي إن إي ، تطلب 13 الف جنيه استرليني في العام لتعليم ابنيها وهما في صف ثاني.

مع العلم أن التعليم الأساسي في الولايات المتحدة وبريطانيا معا مجاني تماما، وستحصل على مساعدات اضافية إذا كانت لديها طفلين وهي ام عزباء (Single Mom)

أحمد عز معروف وليس ملاكا.

لكن زينة أيضا نحتاج إلى الغاء عقولنا لنصدقها..

عبد المنعم سعيد، الولايات المتحدة الأميركية، شمال فرجينيا.