سما المصري.. أو سامية أحمد عطية عبد الرحمن ستقضى ثلاث سنوات بين جدران السجن، بجانب ثلاث سنوات أخرى تحت المراقبة، بناءً على قرار المحكمة الأخير، اضافة إلى عقوبة أخرى نتطرق لها لاحقا

سما المصري إدانة وحكم

جاءت تفاصيل الحكم صادمة للبعض من بينهم سما لقسوته بينما يراه البعض الأخر باعتباره حكما مخففا

وحكمت الدائرة الأولى بمحكمة جنح القاهرة الإقتصادية على سما بالآتي:

الحبس ثلاث سنوات

الغرامة ثلاثمئة الف جنيه مصري

المراقبة لثلاث سنوات أخرى

وأدينت سما بتهم تتعلق بنشر صور ومقاطع “خادشة للحياء العام” على حسابات الكترونية خاصة بها

بجانب اتيانها علانية بأفعال فاضحة” مخلة” والتحريض على الدعارة

وكانت النيابة قد اعتبرت إن تلك الأفعال تمثل اعتداءً على مبادىء وقيم أسرية للمجتمع المصري

وقال أحد محاميي الإتهام إن سما المصري فعلت ذلك من أجل “الشهرة ولتحقيق أكبر نسب من المشاهدات، مما يعود عليها بمكاسب مالية طائلة”.

معارك سما

ودخلت المشهورة المصرية المثيرة للجدل في معارك أعلامية وقانونية مع عدد من الشخصيات العامة

في مقدمتهم المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك

بجانب شخصيات تمثل نقابات الفنانين

لكن البلاغ الذي القى بها في السجن في أبريل الماضي، قبل رمضان بيوم واحد، تقدمت به الاعلامية ريهام سعيد

وصحبت ذلك  البلاغ بلاغات أخرى تقدمت بها مجموعة من المحامين

غير أنها لا ستستبعد وجود دور لمرتضى منصور الذي هددا كثيرا بالسجن

هذا وقرر فريق الدفاع عن سما المصري استئناف الحكم الذي أصدرته السبت محكمة جنح القاهرة الإقتصادية برئاسة المستشار رامي منصور

 

وكانت سما قد ظهرت أمام المحكمة في جلسة الاستماع اليها وهي مرتدية نقابا أسودا

يغطي كل جسدها بما في ذلك وجهها

ودافعت عن نفسها قائلة إن كل الفنانات يرتدين مثل الملابس التي ترتديها

وضربت لذلك مثلا بمقاطع مصورة لغادة عبد الرازق ورانيا يوسف

وطالبت من القاضي بمعاملتها بالمثل

قائلة ” ما كلهم بلبسوا كدا جات علي انا يعني؟”

وقبل أن تركز على وسائل التواصل الاجتماعي حيث يتابعها الملايين

لسما بعض الأغنيات التي اعتبر معظمها كذلك خادش للحياء