شركات التأمين.. تربح ملايين الدولارات كل عام وهذا كل الذي يهمها وليس سلامتك فلا تنخدع بلطفهم الزائف عندما تتحدث معهم: محامى شهير في فلوريدا كتب هذه الأسرار الخمسة التي لا تريدك أن تعرفها الشركات عندما يقع لك حادث

شركات التأمين وتسجيل المحادثات التلفونية

 حذر المحامي مات بويل من أن تسجيل أقوالك بعد الحوادث مباشرة في أغلب الأحيان ليس في مصلحتك

وإنما في مصلحة كل شركات التأمين وضرب مثلا لذلك بـ

Geico

أو

Farmers Insurance

وكشف أن شركات التأمين أساسا صممت أسئلة لتخدعك بها خلال هذه المحادثات المسجلة

وضرب مثلا لذلك بسؤال مفخخ هو كم كانت سرعة السائق الآخر عندما وقع الحادث

أوضح مات أن الغرض من هذا السؤال هو الحصول على دليل ضدك بأنك تكذب

لأنك في الغالب لن تجيب إجابة صحيحة فيما الشركة يمكنها الحصول على الإجابة الصحيحة

وعلى الرغم من أن من الطبيعي أن تكون ليس لديك جميع المعلومات مباشرة بعد وقوع الحادث مباشرة

فإن الشركات تسعى للحصول على إجابات من نوع ” لا أعرف” و” غير متأكد” لأنها ستستفيد منها لصالحها لاحقا

كورس اونلاين لتتعلم كيف تكسب ربحا عبر الانترنت من مؤسسة يودمي الأميركية المعروفة

الكورس بالعربي فقط اضغط على الصورة أدناه

وسجل الآن

لا تريدك أن توكل محاميا

يشير المحامي إلى أن معظم التعويضات التي يحصل عليها المتضررون من حوادث المرور هي أقل

عندما لا يوكل المتضرر محاميا عنه

لذا فإن الشركات تسعى إلى أن تصل معك إلى تسوية بسرعة

لا تريدك أن تخبر الطبيب بكل الإصابات

يشدد المحامي على ضرورة إخبار الطبيب بكل ما تحس به من أضرار جسمانية

 عندما تعرض عليه مباشرة لأول مرة

 وتلك هي الطريقة الوحيدة التي تقنع شركات التأمين بأنك فعلا مصاب

وحذر من أن إضافة أضرار جسمانية أخرى بعد فترة من الحادث يضعف قضيتك

ويصورك وكأنك تسعى فقط للحصول على تعويض مادي

 المدهش والجديد أن المحامي مات قال إن إطلاع الطبيب على الإصابات السابقة التي تعرضت لها يقوي قضيتك

ولا يضعفها كما يعتقد معظمنا

لأن وجود إصابات قديمة يعقد من وضعك الصحي

لذلك ينصحنا المحامي بعدم التقليل من الإصابات القديمة والأمراض المزمنة

لا تريدك أن تكون صادقا

تحري المصداقية مهم جدا لأن شركات التأمين بارعة جدا في إكتشاف الكذب

وإقناع القاضي به

لا تريدك أن تكون واعيا

أشار المحامي  إلى الملايين التي يصرفها قطاع التأمين على الإعلام

أ وأوضح مات الذي يعمل منذ عقود في قضايا حوادث المرور أن الهدف هو تغبيش عقول الرأي العام

وإيهام العامة بأن الناس فقط يسعون إلى الحصول على تعويضات

لكنه بذكّر بأنه لولا هذه التعويضات لزادت حوادث المرور

ولما اهتمت شركات الشاحنات الكبيرة مثلا بالتأكد من فعالية الكوابح (الفرامل أو البريك)

ولم يشر مات  إلى الصعوبات التي تواجهنا عندما نتعرض لحادث مروري

ونبحث عن العلاج وعن تصليح سياراتنا

أو أيجاد سيارات بديلة

هنا تواجه معاملة قاسية من  شركات تأمين السيارات

Car Insurance

بينما لا تجد أسهل من شراء بوليصة التأمين

التي لا تكلفك سوى الضغط على كلمات مثل

Get Auto Insurance Online

أو

Purchase Auto Insurance Online

فالتعاملان مختلفان على الرغم من أن الشركة في الغالب واحدة سوى كانت

Geico

أو

 State Farm

أو غيرهما

من الطبيعي أن ينصح مات بالجوء إلى محامي عند وقوع حادث

على الرغم من أقراره بأن معظم المحامين يعقدون تسويات ولا يدعون الأمر يصل إلى المحاكم

لكنه قال إن التوصل إلى تسوية عن طريق محامي أفضل من التسويات التي يحصل عليها الأفراد بأنفسهم