غزلان ومنة ..اسمان على جميع منصات التواصل الاجتماعي اليوم

فما هو السبب؟

ومن هما أصلا؟

على غزلان “يوتيوبر” مصري.

كتب كتابا أثار جدلا حادا.

فقد اعتبره كثيرون سحفا لأنه بلغة عامية.

لكن الغريب أن الكتاب” مدمن نجاج” وجد رواجا لم يجده كتاب من قبل.

ظهور الكتاب

إزدحمت ردهات معرض القاهرة للكتاب ( أشهر معرض في الشرق الأوسط) بالجماهير وهي تطالب علي غزلان بالتوقيع على نسخة من الكتاب.

غير أن ألحضور الأوضح كان لمنة عرفة.

وهي فنانة مصرية جميلة وناشئة.

لكنها تصدرت عناوين مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا.

وسرت شائعات جول ارتباط علي غزلان ومنة عرفة عاطفيا.

لكن امها نفت تلك الاشاعات.

وقالت أن ابنتها تركز الآن على “مستقبلها الفني”

فضيحة منة عرفة

انتشرت صورة لمنة عرفة انتشار النار في الهشيم.

والصورة لمنة وهي ترتدي البكيني

وفي يدها سيجارة.

لكن منة نجحت إلى حد كبير في اقناع تلك المواقع بسحب الصورة “الفضيحة”.

وقالت إنها تسربت من موبايلها المحمول دون ان تعلم.

 

منة عرفة بالمايوه
منة عرفة بالمايوه

عير أن إثارة الجدل ليس بالأمر الغريب على منة عرفة.

فقد عرفت به كثيرا.

مدمن نجاج

مدمن نجاح هو أسم كناب علي غزلان.

ويتحدث فيه عن قضايا غريبة.

مثل الصديق غير المهتم بأي شيء.

إن أخبرته بأن خطيبتك هجرتك بعد عشر سنين، فسيقول لك “فات قرد وهايجي غزال”

وإن قلت له إنك سقطت في الجامعة فيسقول لك بكل بساطة “السنة الجاية هتينجح”.

نوع من الكتابة ييدو أنه أعجب الملايين من المصريين.

ولله في كتبه شؤون..

والناس أحرار فيما يقرأون.

واؤلئك المشتكين من رداءة الكتاب.

ويتساءلون عن غياب الرقابة.

ربما يرد احدهم عليهم بكل بساطة.

فقط لا تقرأوا الكتاب.

اليس ذلك صحيحا؟

ذ
كتب علي غزلان

علي غزلان ومنة عرفة

والمؤكد ان علي غزلان ومنة عرفة اسمان سيظلان على منصات التواصل الاجتماعي.

ليس اليوم فقط.

ولا غدا حتى.

لكن في المستقبل المنظور أيضا.

لسبب بسيط هو أنهما يعرفان تماما “الجمهور عايز كدا”

ويعطيان الجمهور ما يبحث عنه.

أما إثارة الجدل.

فهو ما يبحثان عنه هما.