محمود ياسين.. الممثل  المصري الكبير لم يمت. فكيف يموت من له رصيد في السينما يبلغ 150 فيلما، مثل نحن لا نزرع الشوك، والحرافيش،وتصريح بالقتل وغيرها بجانب مسلسلات تلفزيونية يبلغ .عددها 64 مثل أيام المنيرة، وضد التيار، والأبله، والقاهرة والناس بجانب مسلسلات إذاعية ومسرحيات بلغت 34 عملا في مجملها

المرض

كانت ابنته الممثلة رانيا قد أوضحت أن والدها أصبح عاجزا عن الحركة

وأضافت زوجته النجمة “شهيرة” أن السبب هو انسداد في بعض الشرايين

ما جلعه يفقد الذاكرة

لكنها أشارت إلى أن فقدان الذاكرة لم يمنعه أبدا

من معرفة كافة أفراد الأسرة

على الرغم من فقدانه القدرة على الكلام

وذلك بعد أن بلغ من العمر نحو 79 عاما

قضى منها  نصف قرن من الزمان أمام الكاميرات يقدم اعمالا ميزته

عن أبناء جيله

كما مكنه صوته المميز واجادته للغة العربية

من الحصول على أدوار وهو في سن مبكرة في الإذاعة

وكان لك عام 1968

أما آخر أعماله الفنية فهي مشاركته في فيلم

جدو حبيبي

عام 2012

محمود ياسين

ومع تدهور حالته الصحية اضطرت أسرته

إلى نفي خبر موته مرارا

وتساءلت عن السبب الذي يجعل الناس، ووسائل الإعلام حتى الكبرى منها

تتسرع في نشر خبر وفاة الفنان الكبير

وقال إبنه السيناريست عمرو

على حسابه بفيس بوك

 “الوالد بخير الحمدلله .. وربنا يهدي مروجي الإشاعات اللي مش عارف عايزين إيه بصراحة.. الحكايه أصلا مش مستحملة ضغوط نفسية من كل الاتجاهات”.

كما حرصت نقابة المهن التمثيلية

على لسان نقيبها أشرف زكي على اصدار

بيانات متتالية تنفي صحة نبا وفاة محمود ياسين

ا وتقول إن صحة النجم المصري مستقرة

مولد ونشأة محمود ياسين

ولد في الثاني من يونيو/حزيران 1941 بمدينة بورسعيد

وتخرج في كلية الحقوق، جامعة عين شمس، عام 1964

محمود ياسين

رانيا محمود ياسين

 

و صادرت ثورة 1952 الفيلا التي كانوا يعيشون فيها، بعد تأميم قناة السويس

لكن أباه كان فخورا بالثورة

وغرس حبها كذلك في ابنه

وفي السنوات التي أعقبت هزيمة 1967

وجد محمود ياسين نفسه أمام مايكرفونات الإذاعة

وعلى خشبات المسارح، يقدم مسرحيات  مثل: وطني عكا، وسليمان الحلبي، وليلة مصرع غيفارا، و واقدساه

محمود ياسين
عمرو محمود ياسين

 

ومعروف أن محمود ياسين متزوج من الممثلة شهير والديهما ابن هو عمرو، وابنة هي رانيا

والاثنان ينشطان في عالم الفن.