مريم حسين.. نشرت فيديو حكت فيه كل قصتها

قبل أن تدخل السجن في دبي

تنفيذا لحكم المحكمة

التي حكمت عليها بالسجن شهرا

والترحيل من دبي.

وحكت فيه الكثير من الأسرار

حول سجنها

وسجن زوجها

وبكت فيه كثيرا على مصير ابنتها

وكيف ستعيش

وأمها وابوها بالسجن

واكدت فيها أن القضية تتلخض في

الحسد

 وتحدثت بكل صراحة عن الفيديو

الذي أخذه صالح الجسمي إلى المحكمة وتسبب في سجنها وترحيلها

وحرمان ابنتها منها.

ونفت تماما ان تكون لامست المغني تايغا في الحفل الخاص

مناشدة والدة مريم حسين

على صعيد آخر،

لم تتوقف ابنة مريم التي تبلغ من العمر أقل من عامين عن البكاء

منذ سجن امها

يوم الجمعة

ولما فشلت والدة مريم في اسكاتها

لم تجد غير وسائل التواصل الاجتماعي

فناشدت

الفنانة احلام وجميع الناس

النظر من الزوايا الانسانية

لقضية ابنتها

ام مريم حسين تناشد الانسانية
ام مريم حسين تناشد الانسانية

صالح الجسمي

وكان صالح الجسمي فتح بلاغ هتك العرض بالرضاء

في النجمة المغربية

مستدلا على تسجيل مصور قصير

كانت ترقص فيه

 مع المغني المشهور

تايغا

الذي لم يوجه له الجسمي اية تهمة

 لكنه استمر في مقاضاة مريم حسين

لمدة عامين حتى كسب القضية

واصدرت المحكمة قراراها بسجن مريم حسين لمدة شهر

يعقبه ترحيلها من دبي

وأثار هذا الأمير حفيظة الكثيرين

من بينهم الفنانة أحلام

التي طلبت منه عدم التدخل في مثل هذه الأشياء

خصوصا وأن الجسمي كان أساء إلى المغرب

ووصفها بمرتع

الممارسات غير الاخلاقية

الجسمي وانجي خوري

وهذا القضية ليست الأولى

التي يتصدى فيها صالح الجسمي

إلى قضية من هذا النوع

تخص نجمة جميلة مثيرة للجدل

فكان تعهد في السابق

بمقاضاة النجمة السورية

انجي خوري 

التي رحلتها سلطات دبي

بعد أقل من أسبوع

لوصولها الإمارات

وكانت انجي خوري جاءت إلى الامارات

مرحلة من لبنان

لكن صالح الجسمي

هددها باللجوء إلى النائب العام الاتحادي

إن هي تجاوزت ما وصفها بالخطوط الحمراء

وأشار إلى أن تصرفاتها لم يستطع “حتى اللبنانيين أن يستحملوها”

هذا ومن غير المعروف ما اذا كان احد سيتدخل لإخراج مريم حسين

من السجن

استجابة لمناشدات امها

وبكاء ابنتها..