منى فاروق.. عادت إلى الواجهة من جديد.

وأطلت بكل أدب واحترام من خلال حسابها على انستغرام  لتعلن عودتها إلى الأضواء.

لكن من خلال بوابة الاعلانات هذه المرة.

وطرحت من مقر اقامتها بدبي نفسها كفتاة اعلانات

حيث وضعت رقم تلفون وكيل اعمالها.

استعدادا إلى ولوج سوق الاعلانات.

فضيحة القرن

ويبدو أن النجمة منى فاروق بدأت تتعافى من فضيحة القرن.

فقد أطلق سراحها من مصر بعد سجن استمر لأكثر من أربعة أشهر، في تهم تتعلق بنشر الفسق والرزيلة.

وذلك بعد أن شاهد ملايين الناس فيديوها اباحية لها مع شيماء الحاج وخالد يوسف.

المخرج.

والعضو البرلماني.

الهارب إلى خارج البلاد.

وقد تمت تبرئة منى فاروق من القضية.

لكنها تعرضت إلى وعكات صحية متتالية.

بسبب الضغط الذي تعرضت له نتيجة الفضيحة التي لم تشهد مصر مثيلا لها من قبل.

منى فاروق وخالد يوسف وشيماء الحاج
منى فاروق وخالد يوسف وشيماء الحاج

تطورات القضية

على الرغم من مرور نحو عام على فضيحة القرن إلى أن احداثها لاتزال تتوالى.

فقد حكمت محكمة يوم  الثلاثاء بالسجن على رئيس تحرير صحيفة اليوم السابع خالد صلاح مع اربعة صحفيين آخرين، بسبب فضيحة الفيديوهات الجنسية.

وكانت سيدة الأعمال منى الغضبان التي شملتها فضيحة القرن أيضا بجانب الراقصة جوهرة، والاعلامية رنا هويدي قد كسبت القضية ضد خالد صلاج والصحفيين الأربعة بتهمة التشهير.

وذلك بعد أن كثفت الصحف التي يمثلها الصحفيون الخمسة النشر حول القضية.

وبجانب السجن، فقد حكمت محكمة جنح الدقي ابضا على المدانين الأربعة بدفع عرامة قدرها 100 الف جنيه، خمسة آلاف جنيه أخرى قيمة كفالة لكل منهما.

كما الزمتهم بازالة كل المواد المنشورة، والمتعلقة بالقضية.

شيماء الحاج

وكانت شيماء الحاج قد ظهرت قي تسجيل فيديو ويبدو عليها التعب الشديد.

وهي تقول إن خالد يوسف زوجها شرعا.

الراقصة جوهرة

الراقصة الروسية المعروفة بأسم جوهرة فلم تضيع وقتا.

واستمرت في الرقص.

لكن محكمة في الجيزة قد حكمت عليها بالسجن لمدة عام.

بعد ادانتها بتهم تتعلق ينشر الفسق والفجور.

خالد الحاج

أما خالد يوسف فقد أجلت محكمة القضاء الإداري النظر في قضية اسقاط عضويته من البرلمان المصري حتى الثاني والعشرين من فبراير المقبل.

ومن المؤكد أن فضيحة القرن لن تنتهي بولوج منى فاروق سوق الاعلانات في دبي ولا اسقاط عضوية خالد يوسف..