مودل روز.. تثير المجتمع السعودية كله، بفيديوهاتها، وصورها التي تعتبر جريئة جدا للمجتمع السعودي. فمن هي وما هي قصتها وهي تقدم نفسها كأول عارضة أزياء سعودية؟  اأسمها روان عبد الله أبوزيد، وهي لا تكشف أبدا عن عائلتها، أو القبيلة التي تنتمي لها، لكن معروف عنها أنها من مواليد مدينة الجبيل، في 14 أغسطس/آب 1992، غير أنها نشأت في الرياض، على الرغم من أن أسرتها حسب المعلومات المتوفرة عنها من منطقة المدنية المنورة. ودرست روان في المدرسة الأميركية العالمية بالعاصة السعودية، الرياض.

روان والحلم الأميركي

من الواضح أن نمط الحياة الأميركية اجتذب روان حتى من قبل أن تصبح مودل روز، فهي تحب الكلاب، جدا، وكثيرا ما تنشر صور كلبيها، وحب الكلاب ليس شائعا في المجتمع السعودي

مودل روز
                              أرخص الموبايلات تنزيلات كبيرة

كما أنها هاجرت إلى الولايات المتحدة، وهي في العشرين من عمرها تقريبا

هدف هجرة روان المعلن حينها هو دراسة التصميم الداخلي في أمريكا

لكنها ولجت  مجال عروض الأزياء وحققت نجاحا لم تحققه عربية من قبل

   Victoria Secret  فهي متعاقدة مع بيوت أزياء مثل فكتوريا سيكرت

و قيس Guess

مودل روز
مودل روز تعبر عن حبها للكلاب كثيرا

 

بجانب نشاطها في وسائل التواصل الاجتماعي، فمتابعيها على انستغرام اقتربوا من الـ12 مليون شخص

وبلغت مشاهدات فديوهاتها على سناب شات 1.5 مليار مشاهدة في عام 2018

كل ذلك جعل  تقديرات ثروتها تصل إلى عشرة ملايين دولار

 مودل روز وعلاقتها ببلدها

 

على الرغم من أنها تقيم بلوس انجلس مدينة المشاهير بالولايات المتحدة ، الا أنها تحرص على التواصل مع متابعيها السعوديين والعرب بصورة متواصلة

فهي تنشر فيديوهاتها باللغة العربية  في فترات متقاربة

وعلى الرغم من أنها تلقى هجوما عقب كل فيديو تنشره أو صورة الا أنها تستمر في ذلك

وربما لأن اثارة الجدل إحدى أهم الوسائل لجذب الجمهور لمزيد من المتابعة التي تعني مزيدا من المال

لكن مودل روز تعلن أن العودة إلى السعودية ليس من خططها الحالية

 الجدير بالذكر أنها رفضت وصف إحدى المعارضات السعوديات لها بأنها هاربة من قمع أسرتها في السعودية

وقالت إن أسرتها تساندها في مسيرتها وليس لها أي مشكلة مع الدولة أو المجتمع السعودي

ووصلت هذه الخلافات الى المحكمة في نيويورك


علاقاتها العاطفية

 

مثلما نجت روان في اخفاء هوية اسرتها، نجت أيضا في جعل حياتها العاطفية بعيدة عن الأضواء

وتقول إنها ليست متزوجة، ولا مخطوبة وليس لها علاقة عاطفية بأحد

  وذلك على الرغم من وجود الرجل الذي ظهر معها في فيدو مؤخرا وهي تمارس الرياضة قافزة على ظهره

فلا أحد يعلم من هو حتى الآن.